عملية تجميل المهبل ، هي عملية تتم لدى النساء عند وجود خلل في شكل المنطقة الجنسية وعدم إعجاب السيدة بالمظهر الخارجي لها. كما يتم تطبيقها في حالات ارتخاء المهبل الذي يحصل بعد الولادة بهدف شده من جديد. وعند بعض النساء يتم عمل جراحة تجميلية للشفرين الصغيرين إن كان هناك عدم تناسق خلقي بينهما.
قد تحدث مشاكل في الجسم  مثل تهدل في كيس البول و هبوط المستقيم في القسم الأخير قبل فتحة الشرج، خلل في الوظائف الجنسية ومشاكل التبول اللا إرادي. هذه الحالات قد تتسبب بتهدل في الرحم. وعندها يمكن القيام بعملية تجميل المهبل.

نظام تضييق وتجديد المهبل بوساطة اللّيزر
قد تفقد الأعضاء الجنسية لدى النّساء ديناميكيتها ووظيفتها وذلك لأسباب تعود للحمل، الولادة الطّبيعيّة، زيادة الوزن، التّدخين، الاضطرابات الهرمونيّة ، سن اليأس وغيرها.
وقد تؤدي هذه الأمور إلى مشاكل مثل ارتخاء في عضلات المهبل، اتّساع قناة المهبل وتشوّه في الشّكل.
مثل هذه المشاكل والتي تؤثّر على حياة المرأة ووضعها النّفسيّ بشكلٍ سلبيّ، نستطيع في عيادتنا أن نجد لها حلّاً بسهولة من خلال نظام IntimaLase ( نظام تضييق وتجديد المهبل باللّيزر). من خلال تكنولوجيا الجيل الجديد ليزر ثاني أكسيد الكربون الغير غازي يتم شدّ قناة المهبل خلال وقتٍ قصير دون الحاجة لعملية، تخدير، شقّ أو خياطة.

تستغرق هذه العمليّة وقتاً قصيراً فقط وتتمّ خلال اليوم ويمكن للمريض بعدها أن يكمل أعماله اليوميّة الاعتيادية. لا يشعر المريض بأيّ ألم خلال تطبيق هذا الإجراء أو بعد الانتهاء منه ولا يوجد خطر من حصول مضاعفات.

نظام تبييض المهبل بواسطة الليزر
يمكن في يومنا هذا تطبيق علاجات تفتيح اللّون، تبييض المنطقة التّناسليّة، كشف اللّون، التخلص من السّواد في المنطقة التّناسليّة.
يمكن بوساطة اللّيزر تفتيح لون المنطقة التّناسليّة ويُعرف بعملية ( تبييض البظر) أو ( تبييض الفرج).
ولا يستدعي هذا الإجراء تخديراً عامّاً.
بفضل ضوء اللّيزر الذي يستخدم أثناء هذا الإجراء، يتمّ تخريب الخلايا ‘الصّباغية ‘ والمسؤولة عن اسمرار لون البشرة والمنتجة للبقع ، بذلك يحصل التّبييض في المنطقة التّناسليّة.
عادةّ تكون جلسة واحدة كافية. ويستطيع الشخص بعد تطبيق الإجراء أن يتابع حياته اليوميّة بشكل عادي.